منتديات حميد العامري

المواضيع الأخيرة

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 57932 مساهمة في هذا المنتدى في 14810 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 2187 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو evoveky فمرحباً به.


    سورة الأنبياء، مفتاح باب السماء!

    شاطر
    avatar
    امين



    الدولة : المغرب
    ذكر المساهمات : 8235
    التسجيل : 10/01/2012
    الموقع الموقع : منتديات أحلى دليل



    سورة الأنبياء، مفتاح باب السماء!

    مُساهمة من طرف امين في الثلاثاء 06 مارس 2018, 20:23






    سورة الأنبياء، مفتاح باب السماء!


    سورةٌ أنبأتنا ...

    بأعظم قصة صبر ...

    {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}

    و أبكتنا بأعظم قصة سجن ...

    {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فنادَى
    فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}


    و أحزنتنا بأعظم قصة عقم ...
    {وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ}

    °. ليأتي الشفاء في الأولى .°
    {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ}

    °. و تأتي النجاة في الثانية .°
    {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ}

    °. ويأتي الوليد في الثالثة .°
    {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ}

    اقرأ بقلبك ما قاله الله -جل في علاه- بعد أن ساق لنا كل تلك القصص ..

    {إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ}

    إذن مفتاح الفرج ثلاثة:

    1-{إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ}
    قال ابن سعدي:
    لا يتركون فضيلة يقدرون عليها إلا انتهزوا الفرصة فيها.

    2-{وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً}
    قال ابن جريج:
    {رغباً في رحمة الله، ورهباً من عذاب الله}

    3- {وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ}
    قال أبو سِنَان :
    {الخشوع هو الخوف اللازم للقلب، لا يفارقه أبدًا}

    أما وقد:
    •. سارعت نفسك في الخيرات
    •. و ارتوى دعائك رغبة ورهبة
    •. و تدثر قلبك بخشوع لا ينفك عنه


    فانتظرها بيقين:

    [size=32]{فَاسْتَجَبْنَا لَهُ}
    [/size]


    ********** التوقيع **********
    احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
    http://www.ahladalil.net/t32650-topic
    avatar
    شموخى



    انثى المساهمات : 38
    التسجيل : 05/12/2017

    رد: سورة الأنبياء، مفتاح باب السماء!

    مُساهمة من طرف شموخى في الأحد 11 مارس 2018, 13:58

    بارك الله فيك

    avatar
    goboy



    ذكر المساهمات : 30
    التسجيل : 02/04/2018

    رد: سورة الأنبياء، مفتاح باب السماء!

    مُساهمة من طرف goboy في الإثنين 02 أبريل 2018, 22:09

    جزاك الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 15 ديسمبر 2018, 10:15