منتديات حميد العامري

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 57709 مساهمة في هذا المنتدى في 14691 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 2185 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو اسماعبل الزين فمرحباً به.


    فضل تلاوة القرآن

    شاطر

    زائر
    زائر

    فضل تلاوة القرآن

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 22 يونيو 2018, 13:27

        يقول الله تعالى (إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور) 29/30.. إن الذين يقرأون القرآن الكريم ويتدبرون معانيه ويعملون به لهم الأجر الكبير من رب العالمين، قال تعالى: (كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب) من 29.
    وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه» البخاري، وقال الله تعالى (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا) الإسراء 9. وفي فضل تلاوة القرآن منها ما رواه أبو موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب» الحديث البخاري.
    وقالت أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران» وقال صلى الله عليه وسلم: اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، وقال صلى الله عليه وسلم: ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده، رواه مسلم، وما أجمل أن تمتلئ المساجد بتلاوة القرآن في رمضان وفي غير رمضان، يتزودون من القرآن فخير زاد يتزود به المؤمن في جميع حياته هو القرآن الكريم، قال الشاعر:
    متى نرى الحكم في الآفاق قرآنا والدين يعمر أقطارا وبلدانا
    متى نرى أمة القرآن واحدة تعدو بنعمة هذا الدين إخوانا
    الخير في القرآن الهادي ومنهجه ففيه ذخر لدنيانا وأخرانا
    كل القوانين إن حققت ذاهبة والذكر يبقى مع الأيام فرقانا
    الشيخ حمدي محمد عقل
    avatar
    Arabian Star



    ذكر المساهمات : 15
    التسجيل : 12/06/2018

    رد: فضل تلاوة القرآن

    مُساهمة من طرف Arabian Star في الجمعة 22 يونيو 2018, 17:42

    دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ
    يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم
    وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ
    تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي
    لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 19 نوفمبر 2018, 10:51