منتديات حميد العامري


 
الرئيسيةالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قصة سعيد بن عامر الجمحى
ابن تيمية.. فراسة أم كرامة
قصة عمير بن سعد فى صغره
جويرية بنت الحارث المصطلقية
أبو هريرة.. وعاء السنة النبوية
قصة أبو عبيدة بن الجراح
التمساح السيامي
الضفادع والعلجوم
السياجا
حقن البوتكس شباب دائم
أمس في 21:06
أمس في 21:06
أمس في 21:05
أمس في 21:05
أمس في 21:05
أمس في 21:05
أمس في 21:04
أمس في 21:04
أمس في 21:04
أمس في 21:04
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob
schoolel7ob

شاطر | 
 

 ولاية الشلف .... الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
avatar
امين




الدولة : المغرب
ذكر المساهمات : 8227
التسجيل : 10/01/2012
الموقع الموقع : منتديات أحلى دليل
   

مُساهمةموضوع: ولاية الشلف .... الجزائر   الأربعاء 04 سبتمبر 2013, 22:08

ولاية الشلف










الموقع

تقع ولاية شلف شمال غرب الجزائر و تمتدّ على مساحة قدرها 4.791 كلم و هي تتميّز بأهمّية جغرافية، تاريخية، اقتصادية و اجتماعية.

يحّد ولاية شلف :

· من الشمال البحر الأبيض المتوسّط
· من الجنوب ولاية تيسمسيلت
· من الشرق ولايتي عين الدفلى و تيبازة
· من الغرب ولايتي مستغانم و غليزان

و هي تتميّز جغرافيا بعدّة عوامل طبيعية منها :

1) تضاريس متنوعة

و هي تتكوّن من 4 مناطق طبيعية تتّجه بالتّوازي مع السّاحل
· في الشّمال :الهضاب العليا لجبال الدّهرة و زكّار
· في الجنوب : هضاب الونشرييس
· في الوسط :السّهول
· أخيرا يمتدّ السّاحل على طول يقدّر بـ 130 كلم.

2)وّ ذو درجات قصوى
· متوسّطي ذو رطوبة عالية في النّاحية الشّمالية
· قارّيّ في النّاحية الجنوبيّة

3) ثروة مائية متوسّطة
سيما واد "شلف" الذي يعتبر أهمّ مجرى بالجزائر و الذي يعبر الولاية من الشرق إلى الغرب.

4)ناحية زلزالية
تقع ولاية شلف في نواحي زلزالية تمتدّ من الأعاصير إلى تركيا.


***

لمحة تاريخية

بمجرّد وجودها في منطقة عبور، حيث تلتقي مؤثّرات وسط و غرب البلاد. قدّمت الولاية أهميّة استراتيجية و اقتصادية طوال تاريخ بلادنا. عمّرت منطقة شلف منذ القدم كما ترويه لنا اثاراث مختلفة لفترات ما قبل التاريخ. تأكّد قدم التعمير البربري بداية من النيوليتيك. اسّست منطقة تنس (kerten) في القرن الثامن عشر قبل الميلاد كنقطة تجارية.

تاثّرت النّاحية السّاحلية و السّهول بالنّفوذ القرطاجي في القرن الثالث قبل الميلاد في الوقت الذي كانت فيه الولاية في أقصى حدود المملكات الامازيغية و الماسيلية، واقعة تحت سيطرة الواحد تلو الآخر، و هذا حتّى توحيد نوميديا من طرف ماسينيسا.

في القرن 33 قبل الميلاد، و قبل السيطرة المباشرة على المنطقة قام الرّومان مع الامبراطور اوغست أكتاف بتأسيس مستوطنة في تنس بمساعدة جنود الفرقة الثانية الرّومانية.

مع جوبا، أصبحت ولاية شلف مصدرا فلاحيّا مهمّا لموريطانيا القيصرية. كانت السيطرة الرّومانية تظمّ السّاحل و السّهول لكنّ القبائل الجبلية للدّهرة و الونشريس حافظت على استقلالها.

كانت مدينة شلف مقرّا عسكريّا لمراقبة هذه القبائل المتمرّدة و قد بنيت في قلب المدينة كنيسة في القرن الثالث بعد الميلاد مع المطران سان ريباراتي.

في القرن الخامس و السادس بعد الميلاد كانت الولاية تعتبر أهمّ جزء مكوّن للمملكة الامازيغية للونشريس (الجدّار). مع بداية الفتوحات الإسلامية، سيطر المسلمون على المنطقة بين 675 و 682 بعد الميلاد (53 – 62 هـ) تحت قيادة أبو المهاجر دينار.

بعد أن عمّرت من طرف قبائل زناتة و مغراوة، حكمت بالتوالي من طرف بني رستم، بني عبيد، بنوا زيري، بني حمّاد، المرابطين، الموحّدين ثمّ أخيرا من طرف بني زيّان.

أصبحت تنس جمهورية مستقلّة مع قدوم مولاي بن عبد الله و حميد العبد من قبيلة السّواد، العربية و هذا حتّى احتلالها من طرف الأسبان ثمّ تحريرها من طرف الاخوة الأتراك : عرّوج و خير الدّين في 1517.

خلال الفترة التّركية، خضعت المنطقة و قسّمت إلى عدّة دوائر (دار السّلطان لتنس و السّاحل، بايلك الجهة الشرقية و الغربية مع خليفة شلف).

بعد 1830 خضعت المنطقة للإحتلال الفرنسي و هذا رغم المقاومة التي قام بها الأمير عبد القادر في السّهول و التي مثّلها الشريف محمّد بن عبد الله المدعو بومعزة في الدّهرة و الونشريس. عرفت شعوب المنطقة عدّة مجازر قام بها قياد الاستعمار منهم (سان أرنو، بيليسي، كافانياك ...) بتدخين كهوف الدّهرة. هذه المشاهد خلّدت بفضل الّلوحات الزّيتية للمستعمرين.

خلال ثورة 1 نوفمبر 1954، كانت المنطقة تنتمي إلى الولاية الرابعة و قد ساهمت باستشهاد أبنائها، في تحرير البلاد و استقلالها.


و أخيرا يجب الإشارة إلى أن الولاية ساهمت بشكل كبير في إثراء الحضارة العربية الإسلامية بكتابات و مجلّدات العلماء و نذكر منهم : إبراهيم ابن يخلف بن عبد السّلام أبو عشاق التنسي – محمّد ابن عبد الجليل – أبو عبد الله التنسي – سيدي محمّد بن أبهلول – علي المجّاجي(940-1002 هجري) و مجّاجي عبد الرّحمان المجّاجي...


جامعة الشهيدة حسيبة بن بوعلي


كلية العلوم الادارية والقانوية



والان اترككم مع صور لمدينة تنس السياحية







باب البحر بمدينة تنس






هناك سر لم يكتشفه الزائر للسواحل والشواطئ الجزائرية بعد، إنه سر يخفى على الكثير من محبي الطبيعة العذراء وهواة الصيد في البحر وفي الغابات ممن لم يكتشفوا ولاية الشلف بعد، بالرغم من طول الساحل الشلفي، وبالرغم من الجمال الأخاذ لشواطئها ابتداء من بني حواء شرقا بالحدود مع تيبازة إلى الظهرة بالحدود مع مستغانم غربا، جمال تتمازج فيه زرقة البحر باخضرار الغابات وفسيفساء التاريخ، وتتنوع فيه شواطئ الرمال بالشواطئ الحصوية الصغيرة والصخور الكلسية، وحكايات الآثار الفينيقية والرومانية بالعثمانية والأندلسية.

على طول الطريق الوطني رقم 11 الممتد من الجزائر العاصمة إلى وهران وهو طريق ساحلي يعانق زرقة البحر وخضرة الغابات، يتيح لك الفرصة للتمتع بشواطئ بلديات بني حواء، وادي غوسين، تنس، سيدي عبد الرحمن، المرسى والظهرة وهي البلديات الساحلية الشلفية، بعضها يتميز بأنه سياحي وبعضها الآخر لا يزال غير معروف، وكلها بلديات تتسم بالعذرية الطبيعية عدا مدينة تنس فهي تحمل مزيجا من السياحة الطبيعية الشاطئية والجبلية والسياحة الثقافية والتاريخية وسياحة الترفيه والصيد.




مدخل بلدية تنس من طريق الشلف ، من هنا تبدأ حكاية السواحل الكنز
تنس.. مدينة يرتبط تاريخها بالبحر

تبعد مدينة تنس 53 كلم من عاصمة الولاية الشلف، وهي مدينة ساحلية تاريخية يرتبط اسمها بالبحر والتاريخ معا، فلا تزال الأسوار والمقابر والقصور والحمامات والآثار شاهدة على أن الفينيقيين والرومان والأندلسيين والأتراك القادمين من وراء البحر كلهم تركوا بصماتهم واضحة في هذه المدينة من خلال القصبة العتيقة والمنارة والميناء وبقايا معالم أثرية مختلفة تضاف إلى جمال الطبيعة الإلهي والمغارات التي استغلها الإنسان القديم في عيشه، كلها معالم سياحية تراثية تنتظر الاهتمام بها في غير فترة الصيف وسياحة الشواطئ.
الأسوار والأضرحة في تنس تشهد بدورها عن العصر الروماني والفينيقي مثل الآثار الرومانية لقلعة أولاد عبد الله التي صنفت كتراث وطني عام 1905، حيث أن تشييد المدينة التي كانت تسمى كارتينة (CARTHENNA أو CARTHENNAS) يعود إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد حيث كانت منطقة تجارية فينيقية، وأصبح اسمها تنس "Ténès” منذ عصر الممالك البربرية النوميدية حيث كانت في الحدود الشرقية فوضعت تحت قيادة سيفاكس في نهاية القرن الثالث قبل الميلاد، ثم شهدت سيطرة القرطاجيين تحت حكم ماسينيسا بين 203 و 193 قبل الميلاد، وفي العام 33 ميلادية أصبحت مستوطنة رومانية وأعطيت اسم كارتن Carten حيث جعلها أغسطس مستعمرة للتدريب العسكري لجنود الفيلق الروماني الثاني وتم العثور في نقوش الفسيفساء الرومانية على كايوس فلسينوس أبتاتوسCaius Fulcinius” "Optatus وهو جندي من الفيلق.
وتم الفتح الإسلامي للمنطقة بين 675 و 682 من قبل القائد العسكري أبو المهاجر دينار وخضعت لدول مختلفة كالرستميين والإدريسيين والمرينيين والمرابطين والموحدين والزيانيين، ثم بدأ البحريون من أهل الأندلس في بناء المدينة الجديدة (مدينة تنس الحضارية) ومن مؤسسيها الكركني وأبو عائشة والصقر وصهيب وغيرهم إلى أن احتلها الإسبان في 1505م ثم طردهم من قبل خير الدين بارباروس في 1516، لتشهد بذلك مدينة تنس مرور العديد من الدول والحضارات.





منارة سيدي مروان بين مدينتي بني حواء وتنس ، الشلف

من القصبات المعروفة على مستوى الوطن توجد قصبة تنس التي بناها الأندلسيون بعدما هجروا ورحلوا من شبه الجزيرة الأيبيرية واستقروا بالعديد من مدن الساحل الجزائري، ومسجد سيدي معيزة العتيق هو المسجد المصنف ضمن المواقع التاريخية العالمية ويعود تأسيسه إلى عرب الأندلس في القرن العاشر، وقد سجل المسجد معلما تاريخيا في 9 ماي سنة 1905 وهو يعكس فن الأندلسيين وذوقهم العالي، إضافة إلى مصلى لالة عزيزة وكذلك الحمام القديم.
وبقرب تمثال العذراء (تنس)، يوجد كذلك باب البحر ويتمثل في أسوار يرجع تاريخها إلى القرون الوسطى، ومنار تنس من أشهر المعالم التي تميز المدينة، وقد كان محل زيارة لشخصيات بارزة في العالم السياسي، أما دار الباي المنصف فهو بلاط يرجع إلى عهد الإمبراطورية العثمانية وهو ملجأ لباي تونس حين منفاه.. ولا ننسى منارة سيدي مروان ف طريقنا إلى بني حواء ناحية الشرق أسفل جبل سيدي مروان على رأس تنس.




منارة سيدي مروان بين مدينتي بني حواء وتنس ، الشلف
من الشرق والغرب، قبة "الأم بينات” ومنار جزيرة "كولمبي”

بني حواء الساحلية الجميلة هي مدينة تقع في الشرق من الساحل الشلفي، توجد بها قبة "الأم بينات” وهي راهبة فرنسية نجت من غرق سفينة "بومال” في نواحي ساحل بني حواء في القرن التاسع، راهبة أبهرت الناس بإنسانيتها وجلبت باهتمامها الخاص بالناس وبشجاعتها تقديرهم لها واعترافهم، حيث شيدوا لتخليدها هذه القبة الموجودة عند مخرج مدينة بني حواء.
أما غرب مدينة تنس فيتألق منار جزيرة "كولمبي” الموجود في مدينة المرسى قرب جزيرة كولمبي التي تتجمع فيها الطيور البحرية من شتى الأصناف، وقد كانت هذه الجزيرة المكان المفضل للفريق الفرنسي للغوص.


ضريح "الأم بينات" في نواحي ساحل بني حواء، الشلف
اخضرار ،غابات،تجول، استرخاء وصيد..

جنوب الشريط الساحلي للولاية يوجد شريط غابي على جبال الظهرة التي تعلو 1200م فوق سطح الأرض، يتوفر على غطاء نباتي يعزز القدرات السياحية كغابة المرسى التي قدرت بـ 2000 هكتار وغابة القلتة بـ 5000 هكتار وغابة بيسا محمية طبيعية لأشجار الفلين والصنوبر الحلبي قدرت مساحتها بـ1437 هكتار، غابات غنية بالحيوانات كالأرنب البري، الخنزير، الحجل والنسور، وهي مناطق صيد للهواة القادمين من الولاية وما جاورها، لتكون غابات الظهرة والمرسى والقلتة واحدة من إمكانيات السياحة الصيدية.
ومن أهم المواقع الغابية على الشواطئ التي تؤلف منظرا باهرا "بوشغال” و”تراغنية” و”دومية” ، خصوصا بمواقع المرجان الممتد على طول 70 كلم وهو الأوسع بين الشواطئ، يحده من الجهة الشرقية "واد المالح” و”واد تاغزولت”، ومن الجهة الغربية "القلتة” بداية من شاطئ "الدشرية” ببلدية "الظهرة”.


الطريق الساحلي رقم 11 ، وهو يعانق جبال الظهرة والبحر المتوسط
فنادق وعشر مناطق للتوسع السياحي

ولاية الشلف في مجملها تتوفر على ثمانية فنادق سياحية و ثلاثة منها فقط على الساحل، وتتوفر الثمانية فنادق على 245 غرفة بطاقة استيعاب إجمالية تصل إلى 501 سرير، ومن أشهرها فندق الونشريس، ثم يليه فندق المدينة، وفندق فلاق، وفندق بلاتان. وفي فترة الصيف هناك 18 مخيما عائليا يفتح أبوابه للعائلات، وقد فتحت مديرية السياحة لهذا العام 26 شاطئا مسموحا للسباحة من بين 30 شاطئ.
ثراء طبيعي خلاب جعل من مديرية السياحة بالشلف تدرج 10 مناطق للتوسع السياحي تتمثل في شاطئ مانيس، التراغنية، واد المالح، بوشغال، الدومية، وبني حواء، وادي تيغزة، القلتة، جزيرة كولومبي، المرسى وعين حمادي، ولكن تبقى في انتظار تجسيدها أو على الأقل البعض منها أمام ركودها جميعا، وهي توفر إمكانيات استثمار في ميدان السياحة والاستجمام يتمثل في تأسيس قرى سياحية للعطل وإقامات ومخيمات للشباب وفنادق ذات طابع دولي وموانئ للتنزه..



ليل ميناء مدينة المرسى، على أمل ان تشرق شمس السياحة على الشلف




احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic


تم تكريم الأخ أمين
بوسام القلم المميز نظراً لجهوده الطيبة والمميزة في المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://admin.ahladalil.com/
avatar
AdMin TaRiQ




الدولة : المغرب
ذكر المساهمات : 53
تاريخ الميلاد : 15/09/1989
التسجيل : 13/08/2013
العمر : 28


مُساهمةموضوع: رد: ولاية الشلف .... الجزائر   الخميس 05 سبتمبر 2013, 22:36

شكرا لك أخي الغالي على الموضوع

دمة في أمان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
avatar
سيوفي العراقي




ذكر المساهمات : 19
التسجيل : 08/05/2014


مُساهمةموضوع: رد: ولاية الشلف .... الجزائر   الخميس 08 مايو 2014, 11:29

كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
avatar
امين




الدولة : المغرب
ذكر المساهمات : 8227
التسجيل : 10/01/2012
الموقع الموقع : منتديات أحلى دليل
   

مُساهمةموضوع: رد: ولاية الشلف .... الجزائر   الخميس 08 مايو 2014, 13:31

شكرا على المرور الطيب



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic


تم تكريم الأخ أمين
بوسام القلم المميز نظراً لجهوده الطيبة والمميزة في المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://admin.ahladalil.com/
 
ولاية الشلف .... الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حميد العامري :: المنتديات التأريخية :: حضارة البلدان-